حُزن المدينةِ ..

أين هُما عاشقا مدينتي !!

أين شمسهم التي تشرق فيني و تُملني ..

تُمليني بنور عشقهما و تبهج يومي و مدينتي ..

يترقبون فيك صباحك و غروبك و ليلكِ ..

ترى لِما ذهبو و تركو جروحهم فيني

دون حرفٍ أو كلمةِ ..

أصبحت ذكرياتهم في كل زوايا حدائقي و شوارعي ..

يا أنوار مدينتي ..

ألم يجلسو تحت تلك المقاعدِ؟

ليتبادلو حديثهم دون شعورهم

بحزنٍ أو وحدةِ..

يا جدران بيوتها تحدثي !!

تحدثي عن مكوثهم فيكِ بكل شوقٍ و لهفتي ..

ألم تضميهم في صدر بيتك لتبادل تلك القُبلةِ ؟

حَدّثِيهم عن أحضانهم فيكِ دون توقفٍ أو مللِ..

يا مقاهي مدينتي إنطقي ،

ألم يرتشفو قهوتك ليتدفؤ بـ حبك و حرارتكِ ..

أيتها الجسور ألم تشهدي !!

ألم تشهدي عن بحثهم فيك

عن ملجأ ليحتمو بك من ذلك الرعد و المطرِ !؟

يا ساعي البريد ،

أين تلك الرسائل التي أمتلئت بك و بحبهم ،

و أين شوق إنتظارهم لوصول تلك الرسائلِ ؟

هل لازالت رسائلهم مثالاً يقتدي به كل حبيبٌ مغرمِ ؟!

أم تخلوّ عن أوراقك وحبرك و إرسالك …

لم يكن سهل علي أن أتقبل فراق

عاشقيني بكل تلك السهولةِ ،

هي حياة لا تعلم بداية قصصها

ولا تعلم بـ نهاية وصولها إلى آخر نقطةِ ..

Advertisements

3 thoughts on “حُزن المدينةِ ..

  1. أي إبداع تكتبنه هذا …!
    لقد جعلتيني أغوص في وصفكِ أبحث عن تلك الصور المختزلة بها أكتِبُها وأترجمها شوقاً مُبهر ،،
    أبدعتي يا صديقتي بهذا النص ،، نص فخم يبعث بالروح نسمه ،،
    مبدعة دائماً وجداً ،،

    دمتِ بخير وتألقٌ مبهر ،،،،

    Liked by 1 person

  2. سعيدة بإعجابك عزيزتي فراشه 🌷💕
    فا الجمال منبعك و منبع وجودك في مدونتي 💐..
    دمتي بخير .. 🌺

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s