إلى العِشقِ دُلني ..

قصه من خيالي ، أحببت أن أجرب نفسي فيها ، لما ألهمني بعض منكم في سرد هذا النوع من الكتابه ،، وهي مرتي الأولى ولا أعرف إن كانت الأخيرة ، يهمني رأيكم و نقدكم ، أتمنى أن تستمتعو بها ..

إزابيل هي فتاة دفنت قلبها في داخلها ،

ولم تتعلم كيف تحب ..

في يوم من الأيام ..

ذهبت إلى المكتبه لتبحث عن كُتب

عِلميه فلم يكن يهمها كتب العشاق و الروايات ..

عندما ذهبت لتبتاع كُتبِها ،

قال لها البائع أنصحك بأن تأخذي هذا الكتاب ،

يدعى ( إلى العِشق دُليني ) ، أُصدر حديثاً ..

نظرت اليه إزابيل و صدمها بتلك الكلمتين

ثم رددت في نفسها :

عن أي عشق تتحدث عنه وعن أي دليل تتكلم به !؟

لم يعرف قلبي العشق …

لم يهز احدا جدران قلبي ..

لم يرعد حتى نبضه بحب أي رجل ..

بل إني لا أمتلك كلمة عشق في قاموس قلبي ..

هناك طبقة ثلج على قلبي و شرايينه ..

لم أؤمن بأي حب تكلمو عنه ولم أحاول حتى الوصول إليه ..

ربما مر ذلك الحب من أمامي مراراً و تكراراً ، لكني لم آبه ..

لا أعلم إن كبرت في وسط بشر ينبذون هذا العشق ،

ورسخ ذلك في رأسي و مخيلتي ،

فتكونت تلك الغيوم السوداء

على قلبي ومنعتني من الرؤيه !! لكني لن أهتم ..

نظر اليها البائع بتعجب !!

ثم سألها : الم يعجبك سيدتي ؟

نظرت إليه بإستنكار وقالت : لا شكراً لا أريد ..

ثم أستغفلها البائع ووضع الكتاب خلسه في الكيس ،

وقال : شكراً لتبضعك سيدتي ، أتمنى أن تزورينا ثانيةً ..

عادت إزابيل لمنزلها ، وأخرجت جميع كتبها ثم وجددت

كتاب ( إلى العِشق دُليني ) ..

تعجبت و غضبت و تذكرت ذلك البائع !!!

حاولت أن تُعيد الكتاب الى كيس الكتب لكنه سقط منها ، وفُتحت صفحة من صفحاته الذي كُتب فيها :

حبيبتي بحثت عنك في كل أرجاء مدينتي أخبريني ..

إين هي سمائك و أراضيك ، لازلت أبحث عن قلبك ؟

فقلبي حتى الآن لم يخفق لأي أحد دُليني ..

أنتظر إقبالك لتلامس عيناي قلبك لتحاكيني ..

ترى كيف هي ملامح وجهك و قلبك حبيبتي ..

دوماً اتخيل جمالك و روحك في كل مكانٍ أسري إليه ،

فصدري يحمل بين أحشائه قلباً يكاد يموت من حبه و بحثه عنك ، أرجوكِ دليني ..

توقفت إزابيل عن القراءه ، وقد خفق قلبها لتلك الحروف ، لم تكن تعي أن سقوط ذلك الكتاب كان سيغير حياتها ونظرتها للحب ،،

رددت في نفسها :

كان قلبي مقفلاً حتى رأيت حروفك و كتابك ،

قرئت صفحة واحده و عصف قلبي بكلماتك،،

حروفك زاحت ذلك الغمام في قلبي ،

صرت أتشوق لقرأة كل صفحاتك ،

لا أعلم كيف فعلت بي ذلك ، لكن

عيناي لم تتحمل ما كتبته ،

أنعشت قلبي بجمال كلماتك ،

بكت عيناي و بكى قلبي ، كأنك تعاتبني

و تخبرني بأمل أنه هناك من يبحث عني وعن حبي ،،

هل حقاً رغم تحجر قلبي سأجدك ؟

هل ستبعث النور في قلبي لتحييه !!

أم ستكون فقط هناك بين تلك الحروف وفي ذلك الكتاب ولن أجدك …

Advertisements

7 thoughts on “إلى العِشقِ دُلني ..

  1. استمتعت بقراءة القصة
    لكن حين أقرأ تلكما القصص التي تتحدث عن الحب أو العشق اتساءل هل هي موجودة حقا !
    أظن أن كثيرا منها يظل قصصا فقط لأن الواقع أمر مختلف تماما خاصة عما تصوره لنا الأفلام
    و لا أظن في حال وجوده في الواقع أن وجوده أمر جيد على كل حال هذه وجهة نظري و قد تكون مخالفة للبعض
    ..
    شكرا لمشاركتنا قلمك الرائع
    تقبلي مروري و تعليقي

    Liked by 3 people

    1. أفهمك كثيراً عزيزتي فراشه ، وأحترم وجهه نظرك أيضاً ،،
      كما قلت نادراً جداً ان نرى قصص العشاق أمام أعيننا وخاصه في مجتمعنا فهي أصعب و أصعب ، ليس الجميع بإستطاعته أن يبوح بمشاعره بسهوله أمام أي شخص ، و ما يحزن حقاً أن تلك الأحاسيس و المشاعر الجميله صُنفت في الأفلام و المسلسلات فقط با النسبة لعقولنا هكذا تربينا او هذا ما عشناه بين مجتمعنا ..
      أصبح أغلب رجالنا و نسائنا الا من رحم ربي ، يفتقرون تلك المشاعر ضناً انها رجوله أو دلع و مياعه وأن لغه الحب هي فقط مائده تُحضر من قِبل المرأه و أن الحب هو سفره خارج البلاد مع الزوج و الابناء … او اقتناء سيارة جديده ، أو أقتناء جوال …والخ ، لك ان تقيسي الأسباب التافهه التي صنعو منها كلمة حب .. يعتبرون الماديات حب ، و الكتب بأنواعها تدرس في المدارس أو تقرأ في المكتبات با النسبة لهم كلام مسطور في صفحات و مافيها لا يُغني ولا يسمن من جوع .. كل شيء مادي و مصالح شخصية هي ما تسري في عروقهم .. كل شيء تافه با النسبه لهم ،،
      لم يعلمو أنفسهم و أولادهم على الثقافه و قرائة الكتب مع الأسف ..
      و نحن أمة ” أقرأ ” …

      با النسبة لرئيي الشخصي ،
      فما اراه في مجتمعي من قسوة في المشاعر و سوء نظرتهم لهذه الدنيا ، فهي لن توقفني عن كتابة قصص العاشقين و إن كنت لن أرها أو حتى أسمعها من أحدهم ، ليس لأني أذل نفسي لسماع ذلك الكلام منهم ،
      لكن تلك القصص وإن كانت خيالاً ولا يؤمن بها أي أحد فهي مشاعر صادقه لن يشعر بها إلا من يفهمها ،
      وسأفجر طاقتي كلها للكتابة فيها
      و لست أكتبها من الحرمان بذلك الشعور ،
      أكتبها حباً لتلك القلوب ، لأن ربي سبحانه خلقنا بفطرته نحب و نعشق لكن بما يرضي الله سبحانه ..
      لماذا أحرم نفسي أن أبحر في تلك القصص و إن كانت خيالاً ،
      بل سأعانق خيالي و سأعيشه بكل لحظاته ، يكفي ذلك أنه يجعلني سعيده ..

      أعتذر على اطالتي عليك عزيزتي فراشه ،
      شكراً لتعليقك وشكراً لمرورك 🙏🏼🌷🌷
      جعل الله ايامك كلها سعادة مع من تحبين ✨💖
      دمتي بخير ..

      Liked by 4 people

      1. احسنتى وسلمت اناملك واتفق فى الرأى مع الاخت فراشة الربيع واتفق معك أيضا
        🌷💐

        Liked by 3 people

      2. أهلا بك عزيزتي سُهير ، أنرتي لي مدونتي بتعليقك الجميل ،
        شكراً لك و لمرورك ✨🙏🏼💕
        دمتي بخير ..

        Liked by 1 person

  2. جميل ورائع ما كتبتيه ،، مبدعه دائماً بحروفكِ ،،
    بالنسبه للقصص سـ أرد عليكم ،، أتفق معكم أنها قصص من خيال ولكن إيضاً في واقعنا له نصيب ،،
    أتفق مع الأخت مي ’’ في مجتمعنا فهي أصعب و أصعب ‘‘ هي ليست الصعوبه بأنك تُحب الصعوبه أن نبوح بهذا الحب لن أقول الكل بل البعض فقد هذه المشاعر وكما قُلتي الآن أصبح وللأسف حبٌ مادي وبتفاصيله التي تقولينها ،،،،
    أعود وأقول هناك حب ومشاعر لكن البعض يجهل البوح بها ،، ويؤمنون بالحب بعد الزواج فقط بمعنى أن الحب والمشاعر لمن يتزوج فقط وهذه طبعاً نظرية خاطئة ،،

    قصة رائعة وابهرتيني بجمال خيالكِ وشعورك ،،
    دمتِ بخير ،،،، 🌷

    Liked by 1 person

    1. شكراً لك أخ مشعل حقاً كلماتك تعني لي الكثير ، أتفق معك كثيراً ،، فلا أنسان خالي من مشاعر الحب ، لكن كيفية بوحه بهذا الحب هي ما تتعب تلك القلوب ،
      حقاً سعيدة لأن القصه نالت إعجابك ، با النسبة لي ليس من السهل أن أسرد قصه .. و هذه خطوة جديده سأحاول أن أنميها ..
      شكراً لوقتك و تعليقك المحفز لي دائماً ..
      دمت بخير .. 🌷✨

      Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s