خُطبة أهل ..

كانت خطبة أهل تقليديه ..

لم أكن أعلم إن كُنت نصيبي ..

أو إن كنت سأترك ورائي روحاً عادية ..

كانو فرحين بقدومك أكثر مني ..

وكُنت من بينهم خائفة من مجهولٍ

قد لا يعي الحب أو الوديه ..

أخبروني عنك بحديثٍ

لا أعرف صدقهِ من كذبهِ

وهل سأثق بمن لا أعرف له سُمعةً أو شخصيه ؟!

دخلت عليك وقلبي لم يرجف بمثل رجفه ،

و حاولت أن أخفي حيائي

الذي لم أحسب له وقتاً ولا أعيه وعيا ..

نظرت إلي بإبتسامتك التي صعقت قلبي

ولم تسمح لي بأن أنطق شيئا ..

كيف لي أن أنهزم أمام عيناك

و أُعلن إستسلامي لك و قد قتلتني حيه ..

قف يا قلبي و لا تتمرد على صاحبتك ،

قد لا أستطيع تَحْمُل فقدانهُ

أو تَحْمّل كسرهِ لِما بين ضلوعي بلحظه منسيه ..

أعطني وقتاً لأتعرف على روحه ،

فليس كل الرجال يوفون بوعودهم

وليست قلوبهم كلها سويه ..

Advertisements

2 thoughts on “خُطبة أهل ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s