قطعتي الضائعة ..

هو :

قطعتي الضائعه أين أنتي أجيبيني ..

إن كنت تختبئين أخبريني ..

فوجودك هو ما يبقيني ..

وبعدك عني يؤلمني و يبكيني ..

أبحث عنك في كل مكان يذكرني بك و بحنيني..

لا تبتعدي أرجوك ..

فلا أستطيع أن أتخيل ذهابك بعد ما رويتيني ..

رويتيني بحبك الذي جعل مني رجلاً اعتز بكلمة ”أحبك ”

أمام العالم ولم تُخجليني ..

أُذناي أصبحت تترقب خطواتك على الطريق منذ أن رحلتي و أسرتيني ..

هي :

ها أنا هنا يا قطعة قلبي الحزينِ..

أراقبك من مكانِ لقيانا القديمِ..

المكان الذي شهد حبُنا العظيمِ..

أستصعبت أن أُودعك بقلبٍ يتمزق و يكويني ..

و لم أستطع البوح لك برحيلي ..

فا قوتي تكاد أن تسقط و تغمني ..

فراقك أصعب إمتحانٍ لا أعرف كيف سيحرمني و يُنهيني ..

أريد أن أُجيب لندائك يا أصدق من رأت عيني ..

لكن ظروفي أجبرتني على السكوت و الرحيل المريرِ..

أعدك سأكتب رسائل شوقي و حنيني ..

و سا أعانق حبر رسائلك بكل شوقٍ و أنيني ..

أعذرني يا قلباً أمتلكت شامائله و عن يميني ..

هذا قَدْراً لم أستطع إيقافه ولم يختار أن يبقيني..

في مدينة جمعتني بك في أماكن تسعدني و تحييني ..

ستبقى حبي الأول و الحبيبْ الأخيرِ..

ولن أنساك ما دمت أحيا هذه الحياة و هذه السنيني ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s