ذالك الإحساس ..

حينما يخفقك قلبك بسرعة و كأنك تركضين بلا توقف لرؤيته ..

حين تبتسمين دون أن تشعري ..

تتمنين أن تصادفينه في كل مكان تسعين إليه..

تنتظرين موعد اللقاء الثاني بكل توتر ..

تحاولين أن تلفتي إنتباهه اذا وصل..

تقف ساعتك و دنياك بوجوده معك في نفس المكان ..

و تختبئين وراء خجلك أمامه..

وتختفي شجاعتك التي طالما تدربت على ضبطها أمام المرآه ..

حتى التحية و السلام أصبح مميز بصوته ..

بل إن مستوى تركيزك يصل إلى أعلى الأماكن ..

تحاولين أن تُركزي في أصغر تفاصيل له من قوله مرحباً إلى كلمة الى اللقاء ..

تضيع حروفك و تشعرين بأنك حمقاء أحياناً ..

بل أن عفويتكِ تزداد و تبعثرك ..

قد تقولين ليتني لم أقل تلك الكلمة ..

تحسبين حساب كلماتك و تنتقين أجملها ..

ترتعش يداك عند مصافحته ..

ثم ترغبين بأن تبقى يداك عنده ولا تترك راحه يده..

و عندما تفترقان عند زاوية الطريق ..

تقفين ولا تتحركين وتراقبين ذهابه الى أن يختفي ظله ..

تستجمعين قواك من جديد بإبتسامة لا تفارق وجهكِ ..

تمسكين هاتفك ، تبحثين عن آخر رسالة له..

تتلذين في قرائة رسائله ، حروفه ، أسمه ..

يخبرك قلبك بأن عليك المبادرة في إرسال رسالة قصيرة لتشكرينه على الوقت الجميل ..

تلك الرسالة التي تكتبين سطورها الف مرة و تعيدين تكرارها و محوها ..

لم تستطعي إرسالها أو مسحها ..

تفكرين با الأشياء التي يحبها .. ثم تقعين في حب تلك الأشياء التي لم تنظري لها يوماً ، أو ربما لم تعجبك أبداً ..

لكن بوجودها تَجمّل كل شيء حولك ..

أصبحت ترين العالم بعيناه ..

قالت لهم ما ذالك الإحساس ؟!

قالو لها أنتِ عاشقة ..

3 Replies to “ذالك الإحساس ..”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s