الأفعال أم الأقوال ؟

 

هذا المثل في مجتمعنا بمعنى ” قول و فعل “  معروف عند كبار السن .. 

وهي رمز  ” النشامه ” للرجال ، و “فخر كبير” للمرأه بإنجازاتها .. 

لم أكن أتوقع أن للأطفال نصيب من هذا الموضوع بقدر ما هو مهم لنا نحن الكبار ،

 عندما كنت في العاشره من عمر كان لوالديّ أسلوب مختلف في التعامل مع متطلباتنا .. 

و أشكر الله دوماً الذي رزقني بهما ..

مثلاً أمي تميل الى الأفعال كانت دائماً تحب أن تكافأنا على إنجازاتنا الصغيره في المدرسة بوضع تحت وسائدنا هدايا و شكولاتة المفضله .. دائما تفي بوعودها و بأفعالها لنا إلى  يومنا هذا حفظها الله لنا و أطال في عمرها .. ❤️ 

 أما أبي فله طريقة مختلفة في الوفاء با الوعود واتوقع أنه كان يميل للأقوال اكثر 🤣 .. وهو أيضاً يتعامل بها في يومنا هذا لكن اصبح إستيعابنا أوسع من قبل .. 

كنت أنا و أخوتي دئماً نحكي لأبي خططنا المستقبلية في الدراسة و العمل وحتى نطلب كل يوم طلبات تعجيزيه مثل أي طفل ..  

ورده فعل أبي اتجاه ذلك هي الأبتسامة و  “ الترفيع با الكلام “ و ما أجمله من أسلوب .. لم يكسر قلوبنا وحماسنا ابداً حفظه الله ..  

عندما يوافق على كل مطالبنا .. ننسى كل ما كنا نريد بعد ٥ دقائق .. ويضحك أبي على برائتنا 🤭😂

وفي نفس الوقت أستطاع أبي الخلاص من التكرار و الإصرار على بعض طلباتنا 🤦🏼‍♀️

ورغم ذلك كنا نتشره على أبي عندما نتذكر ما كنا نريده 🤣.. 

ثم بكل بساطه يرد علينا انتم لم تذكروني لقد نسيتم 😅 (( كأنه لم يحدث شيئاً )) ..

وهكذا تستمر القصه الى أن نستسلم من انفسنا ونبحث عن شيئاً جديداً للتعلق به 😂، بصراحة لم يقصر علينا أبي في شيء والحمدالله لكن أسلوبه كان مضحكاً جداً .. 

و ها أنا الآن استخدم نفس الأسلوب مع أبني .. وليس المقصد هي أن أماطل في تنفيذ طلبات إبني إنما أحاول أن أذكر أسباب تأجيلي لإقناعه كي لا يشعر إني كذبت عليه .. و لا أقصد بذلك أن أبي كان يكذب علينا إنما لم يشاء ان يكسر خواطرنا .. 

و اليوم التعامل مع إبني وهيب حفظه الله أصبح سلساً و متفهماً أكثر رغم صغر سنه .. لأن هذا الجيل الجديد أصبح وعيه بما حوله أسرع من جيلنا نحن ..

سبحان الله هناك شعور غريب إنك إذا رأيت أعين إبنك لأول مرة و أحسست بأبوتك أو الأمومه ، تعرف في ذاتها تعب والديك من يوم ولادتك الى أن تكبر .. وهذه من أكبر نعِم الله علينا .. 

في جميع مراحل نمو إبني أتذكر كل جهد بذلاه أمي و أبي علي و على أخوتي .. 

آدام الله هذه النعم وآدام الله أمهاتنا و آبائنا علينا بصحه وعافيه ❤️

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s