مقلب السكرتير !!

في عطلة الصيف الماضي في شهر 2018/6 jun

قررت أنا و أختي و إبني الذهاب لألمانيا للعب في مدينة

((Europe park )) .. لمده ثلاث أيام فقط ..

وسبب قصر المدة أن اختي كانت تأخذ الدروس الصيفيه في باريس لتكمل تعليمها الفرنسي قبل الدخول الى الجامعه ..

بعد أسبوعين من وصولي الى باريس خططنا لرحله ألمانيا ..

و بعد بحث متعب في الأنترنت ل حجوزات في الفنادق ونقاشات مع الوالد بأننا نستطيع أن نحجز بطريقتنا .. لم يثق أبي بطريقتي في الحجز .. وفضل أن يتعامل مع السكرتير !!

استسلمنا انا و أختي لعدم عثورنا على أي شيء متاحاً لكثرة خروج الفرنسيين الى الإجازات ..

ثم أخبرنا والدي أنه تحدث مع السكرتير ليحجز لنا .. ” فلا داعي للدرما الحجوزات ”

اتصل السكرتير بوالدي و أخبره أن حجوزاتنا تمت و يمكنم السفر في تاريخ 20 🧐

والحمدالله تم تجهيز الحقائب و الفرحة تملئنا ..

و إنطلقنا با السيارة وقطعنا الطريق لمدة 5 ساعات بين الحدود الفرنسية و الألمانية .. وكانت المناظر خلابه لا توصف ..

وصلنا بحمدالله الى الفندق وما إن دخلنا حتى أخرجنا الأوراق الحجز ..

وكان الحوار كا التالي :

الموظفة : اهلاً وسهلاً ..

أبي : مرحباً .. تفضلي هذه أوراق حجزنا .. لمدة ٣ ليالي

أرجو أن تختاري غرفة ذو إطلالة جميلة ..

موظفة الإستقبال : با التأكيد ..

وبعد دقائق معدوده من تفحصها الأوراق ..

الموظفه : عفواً لكن حجزكم في يوم 23 من هذا الشهر !!!! اعتذر لا توجد غرف 🙂

نظرت الى أبي بنظره (( هل تمزح معي هذه الموظفه )) !!!

صُدم أبي من كلامها و اتصل با السكرتير غاضباً لسؤ التفاهم الذي حدث 🔥

شعر أبي انه أحمق أمام هذه الموظفه 🤦🏼‍♀️😅

التي يدور في بالها هذا السيناريو : ما هذه العائله المغفله التي لا تقرأ تواريخ حجزها و يأتون في هذا الشهر المزدحم بلا موعد !!! و يريد غرفة بإطلالة جميلة ايضاً !!!!!

لكن با الآمانة كانت لطيفة جداً معنا بل إنها تداركت الموقف البائس وحلت المشكله ..

الغت هذا الحجز العظيم من قبل السكرتير .. الذي حرّمنا الإعتماد عليه ..

و سمحت لنا با البقاء ليلة واحده والحمدالله 😅

وقضينا ليلة ممتعه با الضحك على أنفسنا 🤦🏼‍♀️🤣

في الصباح التالي قررنا أن ننطلق مبكراً الي الملاهي .. والحمدالله أكلنا فطورنا الساعه التاسعة صباحاً وأنطلقنا للعب حتى هُلكنا و أصبحت الساعه تشير الى السادسه مساءً ..

عدنا الى الفندق لكي نرتاح .. وكنا (( شبه أموات من التعب ))

أخبرنا أبي أنه أخرج الحقائب و حجز في فندق قريب من الملاهي ..

وأنه سيعود ليأخذنا ..

مضت ساعه ونصف و نحن في اللوبي ننتظر أبي !!

أختي و وإبني نامو على الأريكة ..

اتصلت بأبي وإذا به يخبرني انه أضاع طريق الفندق الذي نحن به .. ولم يستطع الوصول إلينا 😭

و مرت نصف ساعه أخرى حتى دخل أبي الفندق يبحث عنا و وجدنا نائمين نوم عميق في اللوبي 🤦🏼‍♀️..

أيقضنا مسرعاً وركبنا السيارة .. و إذا با الكرسي الأمامي بجانب أبي رجل مسن ألماني كان يصف له الطريق ..

خجل أبي كثيراً لمساعدته لنا .. وشكره كثيراً بل إنه اعطاه حقه من المال لصبره علينا .. مع انه كان يرفض ذلك .. 😊

وصلنا با السلامة الى فندقنا الآخر منهمكين لا نعرف اسامينا 🎃

ثم أمضينا اليومان الآخرين في سويسرا وبعدها رجعنا ادراجنا لباريس 😅 و الحمدالله مضت بسلام ..

كل ما أحب قوله إن السفر مع عائلتي و ما يحدث فيها من مقالب هي أجمل أوقات أحب أن أقضيها في إجازاتي كلها ..

مع أن السكرتير كاد أن يضيع علينا رحلتنا إلا أنه جعلنا نتذكر هذه الأيام و نحن نبتسم 🤣.

Advertisements

4 thoughts on “مقلب السكرتير !!

    1. فعلاً مافي احلا من جمعة الأهل ..اتمنى دوماً ان اسعدكم بكتاباتي .. على فكرة لقد افتقدت قلمك كثيراً هذه الأيام اعزيزتي داليا .. اتمنى أن ارى خطك الجميل قريباً ..

      Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s