إنقطاع ام وصل ..

وضعت رأسي على وسادتي .. اغمضت عيناي و تخيلت إني أرى جميع أفراد عائلتي وهم يبتسمون لي فابتسمت لهم ..

احساس غريب وجميل يشعرك بقربك نحوهم حتى و اإن كانو بعيداً عنك ..

سألت نفسي لما حرمت عيناي رؤيتهم !!

لما لم أترك لخيالي طريقاً يحلم بهم .. حتى وإن كانت الظروف تجبرني على فراقهم .. ف وجودهم في مخيلتي وطنٌ لي استطيع من خلاله ان اشبع عيني ولو كان با الشيئ القليل ..

يكفيني أن عقلي عندما يصورهم في ذهني يجعلني ابتسم لا شعورياً ..

يمضي الوقت والأيام ننسى أنفسنا و ننسى كم تقطع بنا الوصال ..

لا ننكر شوقنا اليهم لكننا نتوقف عن السؤال عنهم !!

هي حال الدنيا لما مررنا به من تطورات .. و سمحنا لتلك التطورات بمحي ما تربينا عليه من مبادره و سؤال ..

لا أدري إن كان جيلنا القادم سيعترف بثقافه التواصل ام سيقضي عليها ؟!

أصبح إتباع كل ما هو جديد حضاره وثقافه !!

بل هو الجهل الذي يحرمك من الأستمتاع مع من حولك ..

و صار التأمل في طبيعتنا شيء لامعنى له ..

تستوقفني لحظات بأن أرى نفسي واقفه بين هؤلاء البشر .. اجدهم مع بعضهم يجتمعون ولكن عقولهم في أوديه لا نهاية لها ..

قد نستذكر أيامنا القديمه ونتحسر عليها فأصبحت ماضي لا نستطيع العودة اليه إنما هي عادات إستغنينا عنها ونستنا كما نسيناها ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s