أنا و الأرض ..

رفعت عيناي إلى السماء فوجدتها خاليه من الغيوم ..

كانت الشمس تطرق أشعتها بكل قوتها على أرض خلت من الحياة..

لم تجد الأرض شيئاً لتستظل به ..

تستغيث الأرض با أمطارالسماء لتروي عطشها و جفاف ترابها ..

تبحث عن رياح تخطف نسماتها على وجه أرضها ..

ظلت عيناي تتأمل صبر هذا الكون على هذه المصاعب التي تمر بها لتقاوم على العيش ..

فهي مثل مشاكلنا تعصف بنا الرياح تاره و تهدء بنا تاره أُخرى ..

با النسبه للأرض فهي تعرف كيف تتعامل مع طبيعتها دون أن تكسر قوانين الكون ..

أما نحن البشر فنحب أن نستصعب الأمور بأشكالها و ألوانها ..

قد تتسائل لماذا أُقارن الإنسان با الأرض !!

عفواً أنت مخطئ فكلنا مخلوقات نتنفس .. حتى الأرض تتنفس ..

رب العالمين ميزنا عن سائر خلقه با لعقل والدين .. الا أننا نسكنها و نعبث بطبيعتها .. ونستغلها إستغلالً خاطئاً احياناً..

افتعلت هذه المقارنه لأننا خُلقنا مثل الأرض على فطره معينة ..

أعلم أن الأرض ليس لديها خيار في أن تتحاشى كوارث الكون ..

إنما تستطيع أن تعيد بناء نفسها مجدداً مهما مرت من صِعاب ..

اما نحن لدينا حق الإختيار في أن نواجه مشاكلنا بعنف أو بهدوء ..

كل شيء إنسيابي و متناغم في كوننا و نحن جزء من هذا الكون فلنتعلم كيف نتعامل معه قبل أن نقضى على كل شي جميل فيه ..

فقط تمعن هذا الكون وستعرف ما رأته عيناي ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s