أسراري و البحر ..

تحملت الكثير من أجلي يا بحر ..

إستمعت إلى أسراري دون أن تنطق بكلمة ..

أتسائل إن كان جوفك إمتلئ بدموعي وكلماتي أم تبخرت في الهواء؟

لا زلت تُربْت عا كتفي ب رياحك الهادئه كلما رغبت برؤيتك .. وكأنك تخبرني بأن كل شي سيصبح على ما يرام ..

أصبحت مالحاً بفضل البشر .. يرمون بك بكل ما لديهم من هموم وتعطيهم من نَفّسك لتريح أجسادهم ..

أعجب من صبرك !!

أمواجك تتناثر على شواطئنا لتمحي ما على رمالها من أوجاع كتبناها أو أسامي حفرناها ..

ترى هل بإمكاني ان أمسح هذه الأوجاع وهذه الأسامي من حياتي كما تفعل أنت ؟

كأنك تخبرني أن الحياة لا تستحق كل هذا العناء فهناك صفحات جديدة في حياتنا يمكننا ان نملئها بما شئنا ..

لا نعلم إن كنا نتنفس من خلالك يا بحر أو نستزيد من حزننا على أنفسنا و بما رمت عليه دنيانا ..

لكني سأظل أراقب شروق شمسك لأتمسك به ..

لعله يوم تشرق معه أيامي ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s